assadaassiasi

التهميش والامبالات تجتاح مستشفيات ورزازات

0 66

:”التهميش و الامبالة تجتاح مستشفيات ورزازات…أهناك من رقيب “”
للاسف الشديد مدينة السينما و السياحة في عصرنا هذا أن تعاني من ضعف في شتى المجالات و البنيات التحتية ، خصوصا المرافق الصحية التي تفتقر إلى كل من الأجهزة و الأطر الطبية.
المركز الاستشفائي الإقليمي سيدي حساين بورزازات يصرخ من الإهمال الذي يعوج به، لا أجهزة الفحص و لا الغياب للأطباء المتخصصين ،أبسط شئ إذا كنت تريد أن تتلاقى العلاج لن تجد مع من تتكلم من يبالي في حال المريض ، لا سيما في مثل هذا الفصل البارد القاريص ساكنة المنطقة تزداد معانتها و تتضاعف محنتها على الأقل أن تتوفر لها مستشفى لائق يلبي مطلب الساكنة الذي يعتبر حق ضروري لحماية صحة المواطن، و في غياب الرقابة و المحاسبة انعدام للاطر الطبية و التمريضية الامبرر بكل من قسم الستعجلات و العناية المركزة،البعض منهم يشتغلون في المصحات الخاصة، و هنا نلاحظ التلاعب و عدم الاهتمام بصحة المواطن المسكين الذي لا يقوى على النفقات التي تفرضها المصحات الخاصة ، مما يؤدي إلى تفاقم وضعيةالمريض و معاناة الأسر الفقيرة.
نناشد وزارة الصحة و الحماية الاجتماعية بالنظر و التطرق لهذا المشكل العويص الذي يحل بمستشفى سيدي حساين بإقليم ورزازات الذي يكمن في الأجهزة المعطلة مثل السكانير و الراديو.. وفي الاطر الطبية ، كما نطالب من الجهات المختصة و السلطات التدخل لوضع حد لهذه التجاوزات و البحث في الغياب لضمير المهني و الوطني.
و في إنتظار لإجاد حل لمعظلة المستشفى الإقليمي سيدي حساين تقبلوا مني فائق التقدير و الإحترام

: حامد شفيق./ الصدى السياسي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.