assadaassiasi

الاثراء غير المشروع وحكومة اختوش

0 38

أن تسحب حكومة السيد عزيز أخنوش المقتضيات القانونية المتعلقة بالإثراء غير المشروع من البرلمان فهذه خطوة لم تفاجئ أحدًا..

بل هذا هو المتوقع من هذه النواة الصلبة لحكومة تدبر الشأن العام بمنطق “الهمزة” وبمنطق “الهوتة” وبمنطق “الغفلة” وبمنطق “الفرصة” التي لا تعوض.

المفاجئ ربما هو أن السيد عزيز أخنوش اتخذ مثل هذه القرارات الحساسة جدا والمتسرعة جدا حتى قبل أن تكمل حكومته “ال100 يوم الأولى”..

فماذا يعني هذا كله؟

هذا معناه أن السيد عزيز أخنوش لا يتعامل مع المغاربة كمواطنين كاملي المواطنة بحقوق وواجبات..

المغاربة، بالنسبة إلى رجل تاجر مثل السيد أخنوش، هم مجرد “زبناء” (des clients ..) مهمتهم اقتناء منتوجات الهولدينغ “آكوا” لا غير..

لكن المثير في هذا كله هو أن السيد أخنوش يروج في جلساته الخاصة أنه لم يأت إلى السياسة بوعي ذاتي وإنما فرضت عليه السياسة في إطار “مهمة”..

والرسالة هنا واضحة تكاد تنطق بهذا المضمون:

“أيها المغاربة أنا مجرد رجل أعمال أمازيغي بسيط وولد الناس ولا أملك أي شيء..

وكل ما أقوم به من أدوار وما أتخذه من قرارت هو من صنع غيري..

أما أنا فلا أتحمل أي ذرة من المسؤولية لا في غلاء المعيشة ولا في ارتفاع الأسعار ولا في هبوطها..”.
[11/11, 11:55] Presse.S.M: بقلم ابراهيم اشويبة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.