assadaassiasi

لا لإجبارية التلقيح

0 61

بقلم /ابراهيم اشويبة

لا لما يسمى جواز التلقيح.

أنا من أختار لقاحي

لا لإنتهاك الحقوق والحريات العامة ومنها حرية التنقل وضد ربطها بالتلقيح الذي قلتم أنه إختياري!

لا للدكتاتورية الصحية!

لا لإستغلال ظروف الجائحة للحجر السياسي على الحريات

من_حقي_رفض_التلقيح

لا_للتلقيح_الإجباري

لا_لتلقيح_الأطفال

اللقاح_تجربة

لا_لجواز_التلقيح

جواز_التلقيح_ميز_عنصري

جواز_التلقيح_تقييد_للحريات

لا_للدكتاتورية_الصحية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.